مطار حمد الدولي يخضع لتدقيقاً بشأن إجراءات السلامة وفقاً لمعايير "سكاي تراكس" العالمية للنظافة

الدوحة، قطر: أعلن مطار حمد الدولي، أنه أصبح أول مطار في الشرق الأوسط وآسيا يحصل على تصنيف الخمس نجوم في تدقيق تدابير السلامة الخاصة بـ(كوفيد-19) في المطارات من شركة "سكاي تراكس". وقام التدقيق، بتقييم فعالية سياسات "كوفيد-19" المتبعة في مطار حمد الدولي، وفقاً لمعايير تصنيف السلامة الخاصة بـ"كوفيد-19" لدى "سكاي تراكس".

ويستند تدقيق "كوفيد-19" الذي تم إجرائه على مدار 3 أيام في شهر أكتوبر الماضي، إلى مجموعة من فحوصات الكفاءة العملية وتحليل الملاحظة المرئية واختبارات عينات كشف الكائنات الحية الدقيقة التي تعمل على قياس مستوى تلوث الأسطح عند نقاط الاتصال، حيث تم اتخاذ الالتزام بالمعايير كمحدد رئيسي في التصنيف النهائي المعتمد.

وبموجب تدقيق تصنيف "سكاي تراكس" للمطارات الخاص بـ"كوفيد-19"، تم التقييم والتحقق من التطبيق العملي وجدوى بروتوكولات التباعد الجسدي، فضلاً عن جودة وتوافر مرافق النظافة الشخصية في مبنى المطار. وشمل التدقيق أيضاً تقييم فعالية التنظيف وتحديد أية مصادر محتملة للتلوث لضمان امتثال معايير النظافة والتعقيم في المطار لأكثر المتطلبات صرامة.

وخلال عملية التدقيق، قامت "سكاي تراكس"، بفحص وتقييم معايير معدات الوقاية الشخصية للموظفين ومدى التزامهم باستخدامها، بالإضافة إلى تنفيذ إجراءات الفحص الحراري لقياس درجة الحرارة، وضوابط ارتداء أقنعة الوجه، ومعايير النظافة العامة والتعقيم في جميع أنحاء المطار.

وقال المهندس بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي: "نحن فخورون بأن سياسات وبروتوكولات كوفيد-19 المعتمدة في مطار حمد الدولي معترف بها من قبل سكاي تراكس, وأننا أول مطار يحصل على الخمس نجوم في الشرق الأوسط وآسيا ضمن تصنيف المطارات الخاص بكوفيد-19. منذ افتتاح مطار حمد الدولي في عام 2014، لعب تصنيف سكاي تراكس دوراً مهماً في التقييم الذاتي لمطار حمد الدولي، وكان بمثابة معيار للجودة يستخدم لمواكبة توقعات المسافرين وتحقيق التميز التشغيلي. يفخر مطار حمد الدولي بتصنيفه كمطار من فئة الخمس نجوم للعام الرابع على التوالي، و أيضاً مطار خمس نجوم في تطبيق تدابير كوفيد-19 من قبل سكاي تراكس".

من جانبه، قال السيد إدوارد بليستيد، من شركة سكاي تراكس: "لقد حقق مطار حمد الدولي نجاحاً كبيراً في تطبيق سياسات كوفيد-19، التي توفر بيئة آمنة للمسافرين والموظفين. ففي مجالات مثل نظافة اليدين والتباعد الجسدي، يطبق مطار حمد الدولي إجراءات جيدة. كما يلبي المطار أيضاً معايير عالية من التعقيم عبر نقاط الاتصال الشديدة الكثافة. إن اتساق إجراءات وأنظمة السلامة الخاصة بـكوفيد-19 كان ممتازاً، وهذا عامل أساسي في اعتماد مطار حمد الدولي مطاراً من فئة الخمس نجوم في تصنيف السلامة والآمان الخاص بكوفيد-19".

ويوفر تدقيق تصنيف "سكاي تراكس" للمطارات الخاص بـ"كوفيد-19" ، تحليلاً مستقلاً لتدابير النظافة والسلامة الخاصة بـ"كوفيد-19" في المطار، مع تقييمه لأكثر من 400 عنصر قام المدققون باختبارها ضمن تسلسل تجربة السفر النموذجية في المطار.

وقام مطار حمد الدولي مؤخراً بتركيب 15 آلة بيع ذاتية لمعدات الوقاية الشخصية موزعة في أنحاء المطار لضمان حصول المسافرين بسهولة على مختلف مستلزمات الوقاية الشخصية سواءً تلك التي يمكن التخلص منها أوالقابلة لإعادة الاستخدام، بما في ذلك الكمامات والقفازات ومعقمات اليد ومنتجات أقنعة الوجه الواقية. كما تم تثبيت ملصقات أرضية توضح مسافة التباعد الجسدي أمام كل آلة بيع لمعدات الوقاية الشخصية لضمان سلامة المسافرين.

واستثمر مطار حمد الدولي أيضاً في خوذات الفحص الذكية، التي يمكن ارتداؤها وهي آمنة وفعالة في تمكين قياس درجة الحرارة بدون تلامس. بالإضافة إلى استخدام أجهزة الروبوت في التعقيم بواسطة الأشعة فوق البنفسجية، وهي أجهزة مستقلة تماماً، تنبعث منها الأشعة فوق البنفسجية المركزة التي تقضي على غالبية الكائنات الحية الدقيقة المعدية، حيث يتم نشرها في مناطق تدفق المسافرين عالية الكثافة المعرضة لخطر العدوى، بهدف الحد من انتشار مسببات الأمراض.

بالإضافة إلى ذلك، قام مطار حمد الدولي مؤخراً بتركيب تقنية (سي 2)، وهي أحدث نظام فحص أمني، تعد مقياساً مهماً لمكافحة "كوفيد-19"، حيث تقلل من التلوث المحتمل في حقائب المسافرين المحمولة، ويعمل تطبيق هذه التكنولوجيا على رفع مستوى معايير النظافة في المطار، من خلال الحد من الاتصال البشري عند نقاط التفتيش الأمنية، مما يجعل العملية أكثر أماناً وأسرع لكل من الموظفين والمسافرين.

ويعد مطار حمد الدولي أيضاً أحد المطارات العالمية القليلة، التي تقدم تجربة سفر لا تلامسية وبدون أوراق مع اعتماده تقنية الهوية البيومترية، بالإضافة إلى مفاتيح التحكم اللا تلامسية في المصاعد.

ويحافظ مطار حمد الدولي، على إجراءات تنظيف صارمة تتماشى مع المعايير الدولية، كما يواصل المطار تطبيق مسافة تباعد آمنة قدرها 1.5 متر عبر جميع نقاط اتصال المسافرين داخل المطار، وهي موضحة من خلال العلامات الأرضية واللافتات والمقاعد المتباعدة. ويتم تعقيم جميع نقاط الاتصال الخاصة بالمسافرين بانتظام، إلى جانب تنظيف جميع البوابات وأماكن استقبال بوابات الحافلات بعد كل رحلة, كما يجري المطار أيضاً تعقيماً منتظماً لجميع عربات الأمتعة.

وتشجع منافذ البيع بالتجزئة والأطعمة والمشروبات في مطار حمد الدولي المعاملات اللاتلامسية وغير النقدية من خلال البطاقات، فيما تدرس تقديم عمليات الشراء عبر الإنترنت أو من خلال تطبيقات الهواتف في المستقبل.

-انتهى-

الثلاثاء, ديسمبر 1, 2020
المشاركة